Hydria Virtual Museum Loading

Waterworks

جلب السكان الذين قطنوا المنطقة في عهد الدولة البيزنطية والرومانية المياه من مساحات شاسعة الى المدن والبلدات والقرى و الابنية وهو ما يعرف اليوم بالمساقط المائية. وقد كشفت الدراسات التي اجرتها دائرة الاثار العامة  في منطقة القطرانة,عن وجود قنوات لجر المياه تربط المنطقة من وادي الحسا بالوديان القربية والبركة الرئيسية.

لقد كانت الحاجة الماسة  للمياه للاستخدامات اليومية واستخدامات اخرى هي الدافع الرئيسي لانشاء وتصميم هذه الانظمة المائية المتميزه ..  

فالنظام المائي في قصر القطرانه يتألف من قناتين وحوض ترسيب وبركة واسعة لجمع وحصاد المياه و بئر ماء يقع داخل القصر. فقد تم اكتشاف القناه الصخرية لنقل المياه الى البركة حديثا. ان ما تبقى من احجار الاساس التي اكتشفت في الموقع بالقرب من الوادي , توضح بشكل دقيق الدرجة العاليه من الاتقان في التصميم والبناءتقع منطقة القطرانة وقصر القطرانه على الطريق الصحراوي الذي يربط عمان بالعقبة(المسافة بين المدينتين 335كم) على بعد 90كم جنوب عمان, على ارتفاع 790م فوق مستوى سطح البحر.كما يمر من المكان سكة الخط الحديدي الحجازي . بالاضافة الى القلعة توجد مرافق مائية  كاملة تزود السكان بمياه نظيفة للشرب، للري, و ايضا للحيوانات وهذه المرافق  مكونه من سد ترابي  و قناتين ناقلتين للمياه وحوض للترسيب وبركه ضخمه وبئر ر يوجد داخل القلعة لتسهيل الوصول الى المياه. تقع البركة الرئيسية على بعد 26 مترا من القلعة ذات ابعاد من 70 x 70مترا و عمق 5.2 مترا. اما السد الترابي فأنه يبعد حوالي 75 مترا من موقع القلعة اما ابعاد بركة الترسيب فهي 38 مترا طول وعرض 6.6 مترا و على عمق 2.4 مترا ولا ننسى ناقلي المياه المتمثل بقناتين مزدوجتي التي يبلغ  قطر كل واحدة هو 105 سم يفصل بينهما مسافة تبلغ 90 سم فهما تربطان السد الترابي بالبركة الرئيسية .

اما القلعه التي تبلغ ابعادها 22.20 مترا طولا  و عرضها 17.35 و متوسط ارتفاع يبلغ 10.0-10.5 مترا ولها بوابة رئيسية تتوسط القلعه من الجانب الشرقي لها ذات ابعاد  (185 سم *140 سم بسمك  35 سم). 

ويقع الى جنوب الموقع وادي حنيفة الذي يمتد من الجنوب الشرقي الى الغرب و واد اخر يسمى حفاير يلتقي مع وادي حنيفة  حيث كان كلاهما سببا لبناء نظام الحصاد المائي هذا في الموقع وتأمين احتياجاته من المياه.

لقد كانت الحاجة الماسة  للمياه للاستخدامات اليومية واستخدامات اخرى هي الدافع الرئيسي لانشاء وتصميم هذه الانظمة المائية المتميزه . فالنظام المائي في قصر القطرانه يتألف من قناتين وحوض ترسيب وبركة واسعة لجمع وحصاد المياه و بئر ماء يقع داخل القصر. فقد تم اكتشاف القناه الصخرية لنقل المياه الى البركة حديثا. ان ما تبقى من احجار الاساس التي اكتشفت في الموقع, توضح بشكل دقيق الدرجة العاليه من الاتقان في التصميم والبناء.

اهمية موقع القطرانه 

اهمية موقع قطرانة

تكمن اهمية المكان في النقاط التالية:

1- موقعه  الاستراتيجي خلال فترة الامبراطورية العثمانية كنقطة لتزويد المسافرين بالمياه والطعام و نقطة للتجارة ايضا.

2- نقطة حماية امنيه لحماية الحجاج المتوجهين الى مكة.

3- نقطة لتزويد الطعام و المياه للقوات العسكرية  العثمانية و ايضا لتزويد المعدات العسكرية.

4-  وحدة امن وحماية لمحطة سكة حديد الحجاز.

5- مصدر للمياه عندما تشخ كمياته في الصيف  خاصة للسكان الذين يعيشون في المنطقة معروفة بأنها جافة.

Next: الوضع الحالي