الموقع

هما معروفتين بأنهما الجزيرتين اللتين عاقب فيهما الإمبراطور أغسطس ابنته جوليا .. وفنتوتيني هي عبارة عن جزيرة صخرية طولية بطول 30 كيلو متر وباتساع يصل إلي 800 متر وكانت تعرف في القدم ببندواتيريا وهي كلمة يونانية معناها (=أفضل مايقتني من كل شئ) .

وتقع جزيرة سانتو ستيفانو علي بعد 2 كيلو متر شرق فنتوتيني وهي أصغر منها وتأخذ شكل صخرة مستديرة وبعرض 500 متر وأسمها الحالي مشتق من الاتفاق الذي أبرمه القديس ستيفن ولكنها عبر التاريخ قد اتخذت العديد من الأسماء مثل بارتينوب وبلوموزا وبورقه. واليوم فهي تدار من خلال بلدية فنتوتيني .

أن كل من جزيرتي فنتوتيني وسانتو ستيفانو يعدان جزء من أرخبيل البونتين في البحدر التيراني . وتقع كل الجزر الستة لذلك الأرخبيل ما بين روما ونابلس والتي تشتمل علي جزيرة بونزا وهى الأكبر بمساحة 7 كيلو متر مربع والأصغر هى جزيرة بالمارولا وأن كل من زنون وجافى قد تكونتا بفعل نشاط بركاني. ومنذ عام 1999 أصبحت جزيرتي فنتوتيني وسانتو ستيفانو ضمن المنطقة البحرية المحمية والتي سميت بأسميهما. 

وعلي الرغم من أن التاريخ في كل من جزيرتي سانتو ستيفانو وفنتوتيني تشير إلي التوطن منذ العصر البرونزي القرن 18-16 قبل الميلاد فإن الجزيرتين لم تكنا مسكونتين علي نحو دائم حتي العصور الرومانية ولاسيما في القرن الأول قبل الميلاد في الوقت الذي لم يعد فيه البحر التيراني يقتحمه القراصنة                     

إن صغر حجم فنتوتيني وقربها من روما ونابلس جعل مسألة السيطرة عليها مهمة سهلة نسبياً ولعل ذلك هو السبب لاختيارها من جانب أغسطس كمنفي للطبقة الأرستقراطية الرومانية والتي بدأت بأبنته الكبري جوليا (عام 2 قبل الميلاد ) وذلك لارتكابها الزنا .. وحيث أن كل سكانها ينتمون للعائلة المالكة فقد احتاجت الجزيرة لإجراء عملية تحويل معمارية ما بين القرن الأول قبل الميلاد والقرن الأول بعد الميلاد والذي أدي إلي حد ما إلي تغيير شكلها الطبيعي .

  • قد تم نحت مرفأ روما في الصخر وذلك من أجل توفير المياه العذبة للمواطنين من الأرض.
  • قد تم تصميم نظام معقد من الصهاريج لتوفير المياه العذبة إلى الأماكن التي لا يوجد بها ينابيع طبيعية.
  • قد تم إنشاء مزرعة في المنطقة المتبقية من الجزيرة ولكي ما تجعل الفيلا ذات اكتفاء ذاتي علي الأقل
  • قد تم حفر بركة سمكية في الصخر لكي ما تضيف إلي المنتجات الأرضية تلك التي تأتي من البحر.

لقد كان من الضروري حقاً تحويل صخرة تقع في وسط البحر إلي مكان يصلح للإقامة واستضافة الأرستقراطيين بمستو من الراحة والرفاهية علي غرار تلك التي اعتادوا عليها في روما.

Next: محطات المياه